العلاج بالليزر عالي الكثافة – Romatem

العلاج بالليزر عالي الكثافة

العلاج بالليزر عالي الكثافة

 ما هو العلاج بالليزر عالي الكثافة؟

 تمت الموافقة على علاج الليزر عالي الكثافة المعروف باسم “HilTerapi” من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2002. أصبح هذا العلاج شائعًا في مراكز الرعاية الصحية الحديثة والمستشفيات حول العالم ويتم استخدامه بشكل آمن. إنه يعتمد على تكنولوجيا الليزر Class 4 الجيل الأخيرة وعلى ديودات غاليوم ألومنيوم آرسينيد (GaAlAs) لتوليد الطاقة وتحقيق علاج التحفيز الضوئي البيولوجي

 

ما هي الفروق بينه وبين العلاجات الليزرية الأخرى؟

 علاج الليزر عالي الكثافة يختلف عن علاج الليزر البارد (أو منخفض الطاقة)، حيث إنه أكثر قوة بكثير ويصل إلى الأنسجة الخلوية بشكل أعمق ويعالج الأنسجة المحيطة لتحقيق نتائج طويلة الأمد.

 

كيف يؤثر العلاج بالليزر عالي الكثافة؟

 يعتمد الليزر عالي الكثافة على تنفيذ تأثيراته من خلال آليات مضادة للالتهاب ومضادة للتورم وتسكين الألم. يساعد في تجديد خلايا الأعصاب وتحسين التواصل مع الدماغ. يقوم بتليين ندبات الأنسجة بحيث يمكن تمديد الألياف بشكل أكبر. يمكنه الوصول عميقًا إلى الأعضاء الداخلية لتغيير أو إعادة تعيين ذاكرة الألم.

في أي الأمراض يتم استخدامه؟

 يمكن استخدامه في حالات مثل تهتك الغضروف، وأمراض الأنسجة الرخوة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وتحسين التئام الحروق، والقرح الضغطية، ومتلازمة النفق الرسغي، والتهاب الأوتار، وإصابات الرياضة، والتهابات الجذر العصبي والأقراص، والتهاب العظم المزمن، والتنميل السكري، وألم الكوع، وأمراض الأسنان، ومتلازمة شوغرن، وتكوين العظام بعد الكسور.

 

في أي الحالات لا يُستخدم؟

 لا يجب استخدامه على جماجم الأطفال غير المغلقة، أو على النساء الحوامل، أو على المناطق القريبة من ورم سرطاني، أو على الأوردة الدوالية والمناطق الالتهابية. يجب تطبيقه بحذر على الأشخاص الذين يعانون من الصرع أو الذين يحملون مداخل القلب، أو يجب تجنب توجيه الليزر من مسافة أقل من متر واحد إلى العين، ويجب على المريض والطبيب ارتداء النظارات.

 

هل يسبب ألمًا خلال التطبيق؟

 لا، لا يُشعر بأي ألم. لا يؤدي إلى تساقط الشعر أو تلطخ الجلد أو حروق الجلد. يُشعر الفرد بدفء عند تعرضه للضوء الناتج عن الليزر. يعتبر الكثيرون الشعور بالاسترخاء والدفء مهدئًا للغاية. الشيء الأكثر أهمية خلال تنفيذ العلاج هو التأكد من أن التطبيق يتم في المنطقة الصحيحة وبالطريقة الصحيحة. لذا يُعتبر العلاج بالليزر من العلاجات المريحة جدًا.

 

كيف يُطبق؟

 قد يظهر تأثيره بعد الجلسة الأولى. يُحدد قرار تطبيق الليزر بناءً على توجيهات الطبيب المتخصص واعتمادًا على فترة العلاج والجرعة المناسبة للحالة. عادةً ما تستمر جلسة واحدة لمدة 10 إلى 30 دقيقة. في حالات الطوارئ، قد يكون كافيًا بين 1 و 5 جلسات، بينما قد يستمر في الحالات المزمنة حتى 6 إلى 12 جلسة.

,

YouTube video

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *